نعصف كالإعصار

كتبت سابقاً أنا رجل أحسن الحب والحرب..

الحرب كرجل يعيش الحياة بكل تفاصيلها..

ويكافح لينال نصيبه منها بعد الاستعانة بالله وبذل الأسباب..

والحب كرجل يريد العيش في سلام..

ولكن هل تدرك المرأة الطفل داخل الرجل؟

هل تدركين مافعلته بي ومعي؟

عـلـمـنـي حـبـك أشـياءً..

بقيت في قلبي كالتذكار..

وأسائل الجدران

وأسـائـل الـجـدران.. هـل مــرت هنا؟

فـتـجـيـبـنـي والــدمــع يـصـرخ بـاك..

مـرت وكـانـت نـبـض كـل مـنـازلــي..

وتــهـدمـت مـن شـــوقـــها لـتـراك..

يـانـبـض روحي وابـتـسام شفايفي..

حب الكبار

سـارعـت أبـحـث فـي حـصـاد رسـائـلـي

وأمـر فـي لـهـف عـلـى عـنـوانـــــــــــهـا

فـكـأنـه حـلـم تــــــــــبـدى فـي الـكـرى

وكـأنـنـي شـبــــــــح عـلـى أعـتـابـهـــا

فـتـشـت مـاذا قـد بـقـي فـي مـهـجـتي

تغريدات مغربية

تغريدات مغربية

 

عبدالله السعد

هذه التغريدات التي نشرت في حسابي في تويتر وغيره.. جمعتها حباً للمغرب وأهله..

أنا والمطارات.. قصة حب جريحة.. انكسارات الغريب.. بين شوق يحييني وخوف يؤذيني وضعف يبعدني.. والحب أنت.. أنت الأمان إذا ما ضاقت السبل بإذن الله.

مضت فترة طويلة لم أشعر بالأنس في المطارات.. الرحلة مزدحمة متعبة.. لكن القلب ساكن.. فقط نسمات حنين تنقلني بين المحطات.

كوني خديجة

كوني خديجه

أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها صورة مثالية للمرأة..

فهي الزوجة المثالية.. والأم المثالية.. وامرأة الأعمال المثالية..

هي القلب الحنون والروح القوية الثابتة..

من هنا كانت هي العلامة التي تختار للقدوة..

لا ترحلي

No

أغرتني الشمس خلف السحاب..

لم أنتبه لمنظر الخيل المتشكل وقتها..

فيما بعد لُفٍت نظري إليه..

لكن الصورة البسيطة حفرت في قلبي الكثير..

وكانت هذه الأبيات..

كوني واثقة ياحبي

16510612248_681503395c_z

كـونـي واثـقـة ياحـبـي فـأنـا مــن غـيـرك وحـدانـي

أحـمـل ذاكـرتـي، أوراقـي أروي فـي حـزن أشجاني

ألـقـاك فـتـبـسـم من حولي الأشياء ويفرح وجداني

شيء من السحر

13891298847_a1b5a4f1a8_z

شئ من الـسـحـر أم هذا محياك.. بالله ردي فـقـلـبـي بعض صرعاك..

عشقت عينيك في أولى التفاتتها.. لله كم فـتـكـت بـالـخـلق عـيـناك..

أحب عينيك.. في عـينيك قافيتي.. يـسـافـر الحرف في شوق ليلقاك..

مساحة الذكريات

8209119616_05dee0bae5_z

قلت لزوجتي بأنه لايوجد ذلك الإنسان الذي نقول أننا لن نعيش بدونه، لن نستطيع الحياة من غيره، لانتصور كيف ستكون الأيام في حال غيابه، في الحقيقة مما يرعبني في تصور العلاقات هو معرفتي بأن العلاقات كلها يمكن أن تنتهي مهما بلغت قوتها.

ذلك لايعني الرغبة في العزلة أو قطع العلاقات بمن حولنا أو الندم على الارتباط، فغيابهم يترك أثراً متفاوتاً من حيث العمق والألم، ولكنها الواقعية التي تجعلني أستمر في حياتي ليقيني بأن الزمن لم يتوقف لحظة الفراق ولن يتوقف أوقات الحزن.

صفحة 1 من 212»