عند طبيب الأسنان

لا أرى أن لزيارة طبيب الأسنان علاقة بالشجاعة أو بالجبن.. فالأمر هنا خارج عن كل الحدود الطبيعية في التقييم. كنت عنده هذا الصباح..

* هذه هي العيادة الوحيدة التي لا يهمني أن يتأخر فيها دوري.. وأجد أنني أقدم كل شخص ولا يهمني حتى لو تأخرت.

* وهي العيادة الوحيدة التي يعرض فيها الطبيب أدوات لا تمت إلى الرحمة بصلة.. هاهنا آلة حادة، وهنا آلة قاطعة.. دون أن يراعي أي اعتبارات إنسانية، ولم يفكر في المريض الناظر إلى هذه الأدوات.

الزهرة

الزهرة

رفع الدكتور إبراهيم عينه ونظر إليها وابتسم.. وأخذ يحدث نفسه.. امرأة ستينية أرملة تسمى “زهرة”.. نعم ربما كانت زهرة ولكنها ذبلت الآن وألقيت فلم نعد نرى جمالها أو نشم أريجها.. وبهدوء خاطبها قائلاً: تفضلي يا أماه لكي نكمل البيانات.

وأخذ إبراهيم يفكر.. ألا يكفي أنها ذابلة لكي تحيا بعيداً عن بستانها؟ ومع حبه الشديد للورود إلا أنه شعر أن كل الياسمين، النرجس، الجوري، الزنبق، البنفسج.. وغيرها وغيرها لم تعد تحمل أي شيء من صفاتها بعد رؤيته “لزهرة”.