نـعـم بـكـيـتِ

تـبـكـيـن حـبـاً.. ويـبـكيني النوى شوقاً.. كلا الـمـحـبـيـن فـي عرف الـهوى عبقا.. لايـجـبـر الـقـلـب إلا الـوصــل يا أمـلـي.. مهما اتـصـلـنـا فـفـي الأحـوال مـفـتـرقا.. روح الـمـحـب إلـى الـلـقـيـا مــتــيـمـة.. من ذا يـلـوم مـحـبـاً فـي الـهـوى نـطقَ.. أنا الـمـحـب.. أسـيـر فـي مـحـبـتـكـم.. لكـنـنـي فـي ذرى الـعـلـيـاء مـنـطـلـقـا.. أعطيت روحي ومافي القلب من جزع.. فـعـل الـرجـال إذا أمـر الإلـه […]

رسالة إلى مهند.. قصة رحلة

15/9/2011م شقة جاري (الصالة).. الساعة 12:30 مساءً   يسألونني عنك يا مهند.. من تكون؟.. قلت لهم رفيق درب.. غريب مثلي.. يشعر بنبضي وتمتد عروقه في جسدي.. جمعنا المبدأ.. الغربة.. الحزن.. الشوق.. الحب.. حر من الأحرار.. أصمتته الأيام، وليس أول من صمت.. دار بيني وبينه حوار ولم يسجل ولم تحفظ منه نسخة.. والا كنتم ستقرؤؤن الألم […]