ملل

26/9/2011م في طريق الجبيل (داخل السيارة).. الساعة 10:30 مساءً غرفت من الحياة حتى الملل، هل ارتويت؟ لا أدري ففي الحقيقة لم أعد اتذوق الأشياء، تكدر الماء فلم يعد الإنسان يهنأ بشراب، مايبقيه على الحياة لايخلو من منغصات، الشوائب تبقيه مريضاً على أي حال، فلا هو ميت ولا هو حي، يظل مقيداً بسريره معلقاً بالمغذيات.

قبور الياسمين

أخي.. أسمع صوت قلبي وهو ينبض، كأنه يقول لي انتبه لا تكتب.. صوت المطر في الخارج يصلني ضعيفاً.. ربما لانشغالي بك.. الليل ووحشته وأصوات الذئاب بعيدة في الغابات.. وأنا وشمعتي ننتظر مجيئك. على الضوء الأصفر الباهت المتراقص أتذكرك.. تأخرت كثيراً.. انتظرتك اليوم كما هي عادتي في كل يوم.. ولما جاء الليل بقيت ككل ليلة أراقب […]