وأسائل الجدران

وأسـائـل الـجـدران.. هـل مــرت هنا؟ فـتـجـيـبـنـي والــدمــع يـصـرخ بـاك.. مـرت وكـانـت نـبـض كـل مـنـازلــي.. وتــهـدمـت مـن شـــوقـــها لـتـراك.. يـانـبـض روحي وابـتـسام شفايفي..

حب الكبار

سـارعـت أبـحـث فـي حـصـاد رسـائـلـي وأمـر فـي لـهـف عـلـى عـنـوانـــــــــــهـا فـكـأنـه حـلـم تــــــــــبـدى فـي الـكـرى وكـأنـنـي شـبــــــــح عـلـى أعـتـابـهـــا فـتـشـت مـاذا قـد بـقـي فـي مـهـجـتي

ليلة الدموع

25/05/2012م المنزل (الصالة).. الساعة 03:30 فجراً هذه ليلة البكاء، بكيت ثلاث مرات، بكيت خوفاً، وبكيت شوقاً، وبكيت حباً.. بكيت خوفاً من ضياع العمر في زلة، في شبهة دم، في موقف تطمس فيه البصيرة فلا أختار الاختيار الصحيح.. وبكيت شوقاً لأبي همام، نمرو، ورفقاء السلاح اللذين بعثرتهم الجبهات والحياة، وبكيت حباً لطريق يؤلمني، يبكيني، يضحكني، يربطني.

لا ترحلي

أغرتني الشمس خلف السحاب.. لم أنتبه لمنظر الخيل المتشكل وقتها.. فيما بعد لُفٍت نظري إليه.. لكن الصورة البسيطة حفرت في قلبي الكثير.. وكانت هذه الأبيات..

كوني واثقة ياحبي

كـونـي واثـقـة ياحـبـي فـأنـا مــن غـيـرك وحـدانـي أحـمـل ذاكـرتـي، أوراقـي أروي فـي حـزن أشجاني ألـقـاك فـتـبـسـم من حولي الأشياء ويفرح وجداني

غريق

10/10/2011م المنزل (الصالة).. الساعة 10:00 مساءً أخرج كالغريق بعد كل لقاء.. لاتبصر عيني غير أمواج كنت أصارعها، تغيب الأضواء خلف ظلمات جبال الموج وظلمات المواقف المؤلمة، بين نبضة ونبضة يتمزق القلب ويصبح كستارة بالية تمزقه الرياح، تضحك العواصف في كل مرة تخترق القلب الرهيف، واشعر بأظافري تغرس في بقاياه علها تكون خيوطاً تلملم أشلائه.

شيء من السحر

شئ من الـسـحـر أم هذا محياك.. بالله ردي فـقـلـبـي بعض صرعاك.. عشقت عينيك في أولى التفاتتها.. لله كم فـتـكـت بـالـخـلق عـيـناك.. أحب عينيك.. في عـينيك قافيتي.. يـسـافـر الحرف في شوق ليلقاك..

مساحة الذكريات

قلت لزوجتي بأنه لايوجد ذلك الإنسان الذي نقول أننا لن نعيش بدونه، لن نستطيع الحياة من غيره، لانتصور كيف ستكون الأيام في حال غيابه، في الحقيقة مما يرعبني في تصور العلاقات هو معرفتي بأن العلاقات كلها يمكن أن تنتهي مهما بلغت قوتها. ذلك لايعني الرغبة في العزلة أو قطع العلاقات بمن حولنا أو الندم على […]

القوافل

22/9/2011م المنزل (الصالة).. الساعة 03:00 مساءً   لماذا تطلب مني في كل مرة تدوين ماحصل، ثم تقف مكتوف اليدين حين أحاول كسب تأييدك!؟ هذه المرة لم أعد أبحث عن مكان أستقر فيه، ابتعدت عن المطارات والموانئ ومحطات القطارات والحافلات، سلكت طريقاً داخلياً يؤدي بي إلى مزرعة بعيدة أو تلال رمال لايلتفت إليها أحد. مساحاتي هذه […]

نـعـم بـكـيـتِ

تـبـكـيـن حـبـاً.. ويـبـكيني النوى شوقاً.. كلا الـمـحـبـيـن فـي عرف الـهوى عبقا.. لايـجـبـر الـقـلـب إلا الـوصــل يا أمـلـي.. مهما اتـصـلـنـا فـفـي الأحـوال مـفـتـرقا.. روح الـمـحـب إلـى الـلـقـيـا مــتــيـمـة.. من ذا يـلـوم مـحـبـاً فـي الـهـوى نـطقَ.. أنا الـمـحـب.. أسـيـر فـي مـحـبـتـكـم.. لكـنـنـي فـي ذرى الـعـلـيـاء مـنـطـلـقـا.. أعطيت روحي ومافي القلب من جزع.. فـعـل الـرجـال إذا أمـر الإلـه […]